الحمد لله رب العالمين - منتدي حسان
مرحبا بك .. هذه الرسالة تفيد انك لم تقم بتسجيل الدخول الي المنتدى .. او انك لم تسجل بعد كعضو .. مرحبا .. للدخول اضغط هنا

الحمد لله رب العالمين - منتدي حسان

وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حوار الاديان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
4mmmm
مشرف عام .. الله يعينه
مشرف عام .. الله يعينه
avatar

ذكر عدد الرسائل : 657
العمر : 34
كلمة معبره : الله ربى لا اله سواه هل فى الوجود حقيقه الا هو
تاريخ التسجيل : 23/05/2008

مُساهمةموضوع: حوار الاديان   23/5/2008, 7:29 pm

[size=24]الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على محمد خير الانبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم ، اما بعد
ان الكلام عن موضوع حوار الاديان ليس بالامر السهل على الرجل العادى غير الدارس لهذا الموضوع الشيق، فقد حاولت قدر استطاعتى وقدر معلوماتى ان اوضح لكم الفرق بين الفرق او بمعنى ادق لنعلم اننا نحن المسلمون شعب الله المختار وليسوا اليهود الذين قالوا ان عزير ابن الله وليست المسيحيه التى قالت ان المسيح ابن الله


وعلى هذا المبدأ نبدأ بايضاح تهافت معتقدهم واثبات ان عيسى عليه السلام نبى من اولو العزم من الرسل وأمه صديقه كانا يأكلان الطعام واثبات بشريته واثبات عدم صلبه تكفيرا لخطايا البشر وابطال القول بالتثليث... وفى ذلك استند الى دلائل لا يمكن انكارها من كتبهم ومن اناجيلهم لكى نقول لهم أيا من يدعى الفهم الى كم يااخى الوهم:



يقوم المعتقد المسيحى اساسا على خطيئه سيدنا آدم واكله من الشجره المحرمه ونتج عن فعله ذلك ان الرب سخط عليه وعلى ذريته من بعده الى قيام الساعه وان مصيرهم النار .. لذلك ارسل الرب ابنه المتفرد الوحيد ليصلب مكفرا عن خطايا البشر والتى اساسها الاب آدم عليه السلام
يقوم المعتقد ايضا ان فى الكون ثلاثه الهه هم الاب والابن والروح القدس ثلاثه الهه متساويه فى الاقنوميه وفى كل شيئ ويشبهون بعضهم البعض فى كل شيئ حيث ليس بالسهل الفصل بينهم وانهم فى النهايه اله واحد اى تثليث فى توحيد..


نوضح الان تهافت ذلك المعتقد وجاعلين باذن الله كل منهم فى عنصرا



نشأت الديانة المسيحية تقريبا قبل ألفي سنة ، وكانت فلسطين هي مهد هذه الديانة ، حيث ولد يسوع الناصري ( عيسى) في بلدة الناصرة في بيت لحم .
حدثت معجزات أثناء ولادة المسيح منها قصة المجوس والنجمة ، وقبل ذلك ولادته العجيبة من غير أب .
كانت فلسطين ذلك الوقت تحت سيطرة الرومان وكان حاكم فلسطين في عهد المسيح الحاكم ( هيردوس ).
مكث المسيح فيها فكانت طفولته في فلسطين ولأسباب غامضة هرب وأمه ورجل آخر كما يزعم المسيحيون وهو يوسف النجار خطيب مريم - هربوا الى مصر .



وبعد عدة سنين عادوا الى فلسطين ، ظهرت علامات النجابة على سيدنا عيسى ، وظهرت مقدرته الخارقة في الإقناع والخطابة ، وكان يجلس كثيرا في الهيكل - هيكل يزعم اليهود أنه لسيدنا سليمان عليه السلام - وهم ما يبحثون عنه اليوم وكان يلفت أنظار الأحبار اليهود .
ولما بلغ المسيح سن الثلاثين بدأ يجهر بدعوته ، ويظهر الله على يديه المعجزات الخارقة للعادة .



ولما ضاق اليهود به ذرعا ، شكوه الى الحاكم الروماني ، والذي حقق معه فلم يجد المسيح مذنبا فهم بإطلاق سراحه ، ولكن اليهود رفضوا واصروا على اعدام المسيح ، ولفقوا له تهمة الخيانة العظمى ، والإدعاء بأنه ملك اليهود .



وبعد محاولات من اليهود ، رضخ الحاكم الروماني لمطلب اليهود وخيرهم بين اطلاق سراح أحد اليهوديان : ( يسوع أو برباس ) ولكن اليهود طلبوا اطلاق سراح السارق بارباس واعدام المسيح .


وفعلا نفذ الحكم على المسيح وقتل صلبا على خشبة الصلب وصار السيد المسيح مستحقا للعن لأنه قيل في الناموس (التوراة) : كل من يصلب على خشبة يكون ملعونا .



هذه نظرة يسيرة لتاريخ المسيح كما يراها المسيحيون ، وإلا فإن المسلمون يخالفونهم فيما يذكرونه من صلب وقتل وما إلى ذلك-إنجيل متى الإصحاح 6 : 9 من أقوال المسيح عليه السلام : -" أبانا الذي في السموات "



الا تدل كلمه ابانا على دخول السيد المسيح مع المتواجدين فى الاشتراك معهم فى هذا اللفظ وان نون الجمع لم تفرق بين اله وبشر اى انهم سواء اما بشر او الهه لذلك هو بشر ومخلوق من بشر هذه واحده..


إنجيل متى الإصحاح 7 : 21 من أقوال المسيح عليه السلام :-"يدخل ملكوت السموات بل الذي يفعل إرادة أبي
اى ان طاعه الله تبارك وتعالى هى الاساس ،فاين اذن سلطه الاله الابن الذى يساوى الاب والروح القدس فى الاقنوميه، وقوله ذلك ليدل على انه نبى ... وهذه اخرى..


-إنجيل متى الإصحاح 8 : 20 من أقوال المسيح عليه السلام : -" وأما ابن الإنسان فليس له أن يسند رأسه "
لقد تكرر لفظ "ابن الإنسان" على لسان عيسى عليه السلام 83 مرة في الإنجيل فإن فُسرت على أنه يتكلم عن نفسه فهو إذن بشر وهذا يبطل ألوهيته وإن فسرت على أنه يتكلم عن غيره فإن نبياً آخر سيأتي بعده وهذا يبطل الفداء




-إنجيل متى الإصحاح 11 : 3 " أنت هو الآتي أم ننتظر آخر "

ألم يعرف يوحنا عليه السلام إلهه الذي أرسله ؟

ما الهدف من إرسال يوحنا عليه السلام إذا جاء المسيح عليه السلام لخلاص البشر ؟

من "الآتي" ولماذا يأتي إذا كان المسيح عليه السلام قد جاء لخلاص البشر ؟


لماذا لم يسأله " أأنت الكلمة ؟"


"ننتظر آخر" دليل على أن المسيح عليه السلام لم يأت للفداء بل كان بشراً نبياً وسيأتي بعده نبي آخر


-إنجيل متى الإصحاح 13 : 55 " أليس هذا ابن النجار "

-من معجزات المسيح عليه السلام :-

إنجيل متى الإصحاح 9 : 22 إشفاء المرأة من النزيف

إنجيل متى الإصحاح 9 : 25 إحياء الصبية

إنجيل متى الإصحاح 14 : 25 " مضى إليهم يسوع ماشياً على البحر "

إنجيل لوقا الإصحاح 7 : 14 - 15 إحياء الشاب

إنجيل يوحنا الإصحاح 2 : 9 تحويل الماء إلى خمر

إنجيل يوحنا الإصحاح 11 : 44 إحياء الميت

أعمال الرسل الإصحاح 2 : 22 " بقوات وعجائب صنعها الله بيده "

فالمسيح عليه السلام بشر يستمد قوته من الله سبحانه وتعالى كسائر الناس

لقد قام آخرون بمعجزات ولا يعتبرونهم النصارى آلهة مثل :-


سفر يشوع الإصحاح 10 : 13 أمر يشوع الشمس والقمر بالتوقف على مناطق معينة

الملوك الأول الإصحاح 17 : 14 النبي إليشع جعل الزيت والطحين لا ينفذ إلى وقت نزول المطر

الملوك الأول الإصحاح 17 : 22 النبي إليشع أحيا ميتاً

الملوك الثاني الإصحاح 4 : 35 النبي إليشع أحيا ميتاً

الملوك الثاني الإصحاح 5 : 14 النبي إليشع أشفى الملك نعمان من البرص

الملوك الثاني الإصحاح 13 : 21 إحياء بعض الموتى لدى مسه عظام النبي إليشع وهو ميت

الملوك الثاني الإصحاح 20 : 11 رجع الظل عشر درجات بسبب إشعياء

سفر حزقيال الإصحاح 37 : 3 - 10 بعث الحياة في العظام البالية لكثير من الموتى بسبب حزقيال


-إنجيل متى الإصحاح 20 : 23 من أقوال المسيح عليه السلام : -" فليس لي أن أعطيه إلا للذين أُعد لهم من أبي"
أي أن الله سبحانه وتعالى وحده هو المالك والمتصرف وأن عيسى عليه السلام بشر لا يملك شيئاً

-إنجيل متى الإصحاح 21 : 1 - 7 " وأتيا بالجحش والحمار ….فجلس عليهما " أي أنه ركب حمارين معاً !
إنجيل مرقس الإصحاح 11 : 7 " فأتيا بالجحش إلى يسوع فجلس عليه "

إنجيل لوقا الإصحاح 19 : 35 " وأتيا به إلى يسوع ……وأركبا يسوع "


إنجيل يوحنا الإصحاح 12 : 14 " ووجد يسوع جحشاً فجلس عليه "


أيحتاج الله سبحانه وتعالى لجحش للتنقل ؟! أي هذه الروايات الأصح ؟

-إنجيل متى الإصحاح 21 : 18 - 19 " جاع فنظر شجرة تين "
إنجيل مرقس الإصحاح 11 : 12 - 13 " جاع فنظر شجرة تين "
إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 28 " أنا عطشان "

إن الجوع والعطش من صفات البشر ولو كان إلهاً لعرف موسم التين. ثم كيف يأكل مما لا يملك؟

-إنجيل متى الإصحاح 22 : 37 - 38 من أقوال المسيح عليه السلام : -" تحب الرب إلهك من كل قلبك …..هذه هي الوصية الأولى والعظمى"
أي دون إشراك أحد في حب الله سبحانه وتعالى .لماذا لم تشتمل نصيحة المسيح عليه السلام على وجوب حبه هو أيضاً مع الله لو كان إلهاً ؟



يعتقد النصارى أن تلاميذ المسيح عليه السلام أنبياء ورغم ذلك فإن أحدهم المدعو يهوذا
الإسخريوطي دخل فيه الشيطان كما في إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 3 وباع عيسى عليه السلام
بثمن بخس وهو ثلاثين قطعة من الفضة أي أنه باع ربه !


-إنجيل متى الإصحاح 26 : 38 "وابتدأ يحزن ويكتئب "
تعالى الله عن مثل هذا ولماذا الحزن وهو خطط له ؟



-إنجيل متى الإصحاح 26 : 67 - 68 بصقوا في وجهه ولكموه و…!
إن ابن شخص معروف لا يتعرض لمثل ذلك فكيف يحدث لابن الله ؟!


إنجيل متى الإصحاح 27 : 46 آخر ما قاله المسيح عليه السلام وهو على الصليب : -"صرخ يسوع بصوت عظيم قائلاً…. إلهي إلهي لماذا تركتني"
لجأ إلى الله سبحانه وتعالى كسائر البشر


وهل من عانى كل هذه المعاناة وكان على وشك الموت يخرج منه "صوت عظيم " ؟
أما في إنجيل لوقا الإصحاح23 : 46 فكان آخر كلامه " يا أبتاه في يديك أستودع روحي "
أي النصين الأصح ؟


-إنجيل لوقا الإصحاح 2 : 21 " ولما تمت ثمانية أيام ليختنوا الصبي سمي يسوع "
الختان للبشر .وما الهدف من إعطائه اسماً لو كان إلهاً ؟

إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 23 " ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة "
أي أن نبوته بدأت وهو في سن الثلاثين . لو كان إلهاً فماذا كان يفعل خلال تلك الفترة ؟


-إنجيل لوقا الإصحاح 11 : 20 من أقوال المسيح عليه السلام : -" بإصبع الله أُخرج الشياطين "
فهو بشر ولا يملك إلا ما يمنحه الله سبحانه وتعالى من قدرات ومعجزات

جيل لوقا الإصحاح 22 : 36 - 38 من أقوال المسيح عليه السلام :-"فليبع ثوبه ويشتر سيفاً…فقال لهم يكفي"
لم يكن راغباً في الموت فأمر أتباعه بشراء سيوف للدفاع عنه كما يفعل البشر عند الإحساس بالخطر فإن الله لا يحتاج لأن يُدَافعَ عنه بالسيوف


إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 41 + إنجيل مرقس الإصحاح 1 : 35 + إنجيل متى الإصحاح 26 : 39
" وجثا على ركبتيه وصلى"

البشر يصلون لله فلمن يصلي المسيح عليه السلام لو كان هو الله سبحانه وتعالى ؟
-إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 45 " يسوع ابن يوسف الذي من الناصرة "
هل أوحى الله عز وجل ليوحنا بذلك؟ لماذا يتنازل الله عز وجل عن أبوته للمسيح u ليوسف؟ جاء في إنجيل متى الإصحاح 1 : 18 - 20 " لأن الذي حُبِل به فيها هو من الروح القدس. ابن من المسيح عليه السلام ؟؟


هل ينتمي الله عز وجل لمنطقة محددة ؟
من أقوال المسيح عليه السلام : -" أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئاً "
هذه صفات البشر فالمسيح عليه السلام بشر لا يعمل شيئاً بنفسه وهذا يناقض صفات الله سبحانه
وتعالى القادر على كل شيء



إنجيل يوحنا الإصحاح 7 : 16 من أقوال المسيح عليه السلام : - " تعليمي ليس لي بل للذي أرسلني "
رسالة المسيح عليه السلام من الله سبحانه وتعالى دليل على وجود جانبين المرسِل والمرسَل. هل يتساوى الموظف برئيسه ؟




-إنجيل يوحنا الإصحاح 8 : 40 من أقوال المسيح عليه السلام : -"وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله "
هذه شهادة عيسى عليه السلام عن نفسه بأنه بشر ونبي يتلقى التعاليم من الله
-إنجيل يوحنا الإصحاح 11 : 41 - 43من أقوال المسيح عليه السلام : -" أيها الآب أشكرك لأنك سمعت لي وأنا علمت أنك في كل حين تسمع لي…… ليؤمنوا أنك أرسلتني "


شكر المسيح عليه السلام الله سبحانه وتعالى على استجابة دعائه وإعادة الروح إلى لازروس فالمسيح عليه السلام بشر لا يعمل شيئاً بنفسه وأن الهدف من تحقيق معجزة إحياء الميت أن يصدق الناس أنه مرسل من الله سبحانه وتعالى
-إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 2 - 3 من أقوال المسيح عليه السلام : -" في بيت أبي منازل كثيرة… أنا أمضي لأعد لكم مكاناً….حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضاً "


لماذا لم يقل في بيتنا ؟ كما أنه سيذهب ليعد لهم المكان مما يدل على أنه لم يكن هناك سابقاً
أما كونهم سيكونون حيث يكون فهو دليل على أنه بشر وإلا فهم آلهة !


-إنجيل يوحنا الإصحاح 20 : 17 من أقوال المسيح عليه السلام :-" إلى أبي وأبيكم وإلهي وإلهكم "
إذن علاقته بالله سبحانه وتعالى هي نفس علاقة البشر بالله سبحانه وتعالى فهو بشر مثلهم
-إنجيل يوحنا الإصحاح 20 : 27 - 28 "أجاب توما وقال ربي وإلهي"


لم يوَجه لتوما سؤال حتى يكون هذا جوابه وهذا يدل على أن قوله "ربي وإلهي" جاء للتعجب والسعادة بنجاة عيسى عليه السلام وليس للإجابة وإلا لما سكت المسيح عليه السلام فقد رفض أن يدعى صالحاً كما في إنجيل متى الإصحاح 19 : 17 + إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 18 " ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله " فكيف يقبل أن يدعى رب وإله ؟ لم يقل المسيح عليه السلام أبداً أنه الله
-أعمال الرسل الإصحاح 2 : 22 " بقوات وعجائب صنعها الله بيده "


فالمسيح عليه السلام بشر يستمد قوته ومعجزاته من الله سبحانه وتعالى كسائر الناس[/size]


عدل سابقا من قبل 4mmmm في 27/12/2008, 12:51 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: حوار الاديان   22/12/2008, 4:42 pm




اللَّهُمَّ إنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنَّا.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام مصطفى
عضو مبدع .. بارك الله فيك
عضو مبدع .. بارك الله فيك
avatar

انثى عدد الرسائل : 1497
العمر : 50
كلمة معبره : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار الاديان   23/12/2008, 10:56 am




تسلم ايديك يا محمود وربنا يحفظلك ابنك

اللهم ثبت قلوبنا على دينك

رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبسيدنا محمد رسولا

والحمد لله على نعمة الاسلام

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم يخشى الله
عضو مبدع .. بارك الله فيك
عضو مبدع .. بارك الله فيك
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1386
العمر : 29
كلمة معبره : وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ
تاريخ التسجيل : 23/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار الاديان   23/12/2008, 9:24 pm

السلام عليكم
جزك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حوار الاديان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحمد لله رب العالمين - منتدي حسان :: {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } :: دعوة غير المسلمين ومناقشتهم-
انتقل الى: